الحكومة السعودية تقوم بفتح باب التوضيف للهاكرز الأخلاقيين

في خبر فريد من نوعه متعلق بالحكومة السعودية ، حيث قام المركز الوطني للمعلومات الداخلية بالشروع في تجنيد الها كرز الأخلاقيين وذلك لتوظيفهم في حماية مواقعها وشبكاتها من الإختراق .

 وفقا لصحيفة saudigazette فإن ممثلو مركز المعلومات الوطني سيقومون بتحويل قدرات هؤلاء الهاكرز إلى طاقات منتجة ، بحيث يضيف الدكتور زيدان العنزي، منسق الشؤون الخارجية للمركز يقول أن هناك العديد من الهاكرز لا يعرفون سوى كيفية اختراق المواقع وليست لهم دراية كافية في كيفية التعامل مع الشبكات وحمياتها من الهجمات ، حيث سيتم فقط توضيف الهاكرز الأخلاقيين وحجب الستار على الهاكرز الذين لديهم سوابق في إختراق المواقع الحكومية 

حيث يوضح مسؤولو المركز بأن التعاقد مع الهاكرز الأخلاقيين لن يردع الهاكرز الغير أخلاقيين من مهاجمة مواقعهم وشبكاتهم ومع ذلك فإنه يشجع جميع الجهات الحكومية والجامعات لتوظيف خبراء الأمن المعلوماتي لحماية أنظمة الكمبيوتر الخاصة بهم حيث سيساعد المركز في التقليل من الهجومات بنسبة %80 .

لكن هذا الخبر في حقيقة الأمر يدفعنا للتساؤل ؟ أين نحن من هذه البادرة التي قامت بها الحكومة السعودية ؟ هل فعلا ستقوم الدول العربية بتوحيد هذا الأمر بتوظيف الهاكرز الأخلاقيين مع العلم أن هناك العديد من المواهب في هذا المجال ؟ ربما قريبا ، ربما ... فعلا لا نعلم ؟ ما رأيكم أنتم متتبعينا ؟ 

بقلم

محمد لحلو

المدير التقني لمدونة مجتمع الأمن المعلوماتي مدون ومغرد حول مجال الأمن المعلوماتي والحماية الإلكترونية ! مهتم بكل جديد حول المجال الأمني بصفة خاصة والتقني بصفة عامة من مواليد مدينة فاس المغرب .

2016 © جميع الحقوق محفوظة
تطوير : عدنان المجدوبي