الحكومة الأمريكية تخبر كبار مسؤوليها عن كيفية اختراق هواتف آيفون وترفض الافصاح لأبل


قام مكتب التحقيقات الفيدرالي بإسقاط قضيته ضد شركة أبل والتي كان مطالباً بها مساعدة من شركة أبل في إلغاء تأمين حدود النظام الخلفية لهواتف آيفون 5S التي تخص الإرهابي الخاص بتفجيرات باريس الأخيرة، بعد الوصول إلى طريقة أخرى غير شركة أبل وهي الاعتماد على شركة اسرائيلية متخصصة.

أغلقت الوكالة الفيدرالية أفواهها عن طريقة فتح النظام وتمكّنهم من تجاوز كلمات المرور والعبور إلى النظام بدون أي حذف للبيانات، واطلع عدد قليل من كبار المسؤولين الحكوميين على تقنيات مكتب التحقيقات الفيدرالي، وفي اجتماع مع السيناتور ديان فينشتاين ذكرت الوكالة بالتفصيل ما حدث لتجاوز النقاط الأمنية الداخلية للنظام.

دعمت السيناتور فينشتاين موقف الحكومة الأمريكية في الوصول إلى البيانات بطرقها الخاصة وأكّدت على أن الوكالة لا ينبغي عليها أن تخبر شركة أبل عن أساليبها لتجاوز واقتحان نظام الهاتف آيفون.

أعربت أبل من جانبها عن حقها الغريب في الوصول إلى معلومات تفصيلية حول تجاوز النظام وشاشة القفل الخاصة به، وشجعت الشركة جميع مستخدميها لتمكين هذه الخاصية لهواتفهم، وتريد الشركة معرفة ما إذا كانت هذه الطريقة سيتم استخدامها في هواتف آيفون 5ص فقط أم أن هناك احتمالية لاستخدامها في إصدارات أخرى من الهاتف.

بقلم

محمد لحلو

المدير التقني لمدونة مجتمع الأمن المعلوماتي مدون ومغرد حول مجال الأمن المعلوماتي والحماية الإلكترونية ! مهتم بكل جديد حول المجال الأمني بصفة خاصة والتقني بصفة عامة من مواليد مدينة فاس المغرب .

2016 © جميع الحقوق محفوظة
تطوير : عدنان المجدوبي