“السايبربول” إطلاق حاسوب خارق يطارد المجرمين الالكترونيين والهاكرز - مجتمع الأمن المعلوماتي : دليلك الأول نحو الحماية | Secomunity “السايبربول” إطلاق حاسوب خارق يطارد المجرمين الالكترونيين والهاكرز “السايبربول” إطلاق حاسوب خارق يطارد المجرمين الالكترونيين والهاكرز

“السايبربول” إطلاق حاسوب خارق يطارد المجرمين الالكترونيين والهاكرز

من المقرر لجهاز الحاسوب الخارق والمتطور المسمى بـ 666 والتابع للشرطة الالكترونية  “السايبربول” (CyberPol) ان يبدأ البث المباشر في 30 كانون الأول (ديسمبر) 2016. وقد تم تصميم هذا الحاسوب الخارق لمزامنة جميع البيانات وذلك لاستضافة قاعدة ضخمة من البيانات الجنائية الكترونية، تتألف من المجرمين المطلوبين والجرائم التي ارتكبت عن طريق البروتوكولات في الفضاء الإلكتروني
ولا يمكن الإفصاح عن مكان استضافة هذا الحاسوب. لكن من المرجح أن يكون في مكان ما داخل “وزارة الدفاع للاستضافة الالكترونية” في القطب الجنوبي.  كما لم يتم تسريب اي معلومات حول هذا الموضوع حتى الآن.
وسيعمل هذا الحاسوب الجديد كنظام “انترنت عصبي” مشابه لما نراه في الأفلام السينمائية. واللافت في هذا الحاسوب أنه عند إدراج اي نشاط اجرامي الكتروني عليه، سيصبح من المستحيل ازالته، كما ستكون جميع السلطات المختصة على علم به نظراً لعملية مشاركة جميع البيانات في الوقت نفسه مع هذه السلطات. بهذه الطريقة، سيمنع الجهاز المجرمين الالكترونيين من الهرب في المستقبل بكل فعالية، وسيقدم بعداً جديداً بالنسبة الى الدمج الالكتروني باستخدام “الانترنت العصبي” من قبل منظمة الشرطة الالكترونية “السايبربول”.
ونمت الشرطة الالكترونية “السايبربول” بشكل واسع منذ 2013 خصوصاً بسبب السرية التي أحيطت حول عملها الأمر الذي أدى الى عدم ملاحظتها من قبل قراصنة الانترنت.
وتم السعي منذ مدة طويلة لكي يصبح هذا النظام حقيقة. وتم تناقل الاخبار بان القراصنة الالكترونيين قد وصلوا الى نهاية عملهم مخترقين للانترنت ولن يكونوا قادرين على الهروب من جهاز “الانترنت العصبي” 666 التابع للشرطة الالكترونية، لأن هذا الجهاز يرى ما لا يراه مستخدمي الشبكة بكل بساطة.
الجدير بالذكر، أنه تم تثبيت جهاز مشابه له في السابق عرف بـ”الوحش” في بلجيكا، لكن قدراته لم تكن قريبة حتى من قدرات هذا جهاز التابع للشرطة الالكترونية السايبربول. لذا، فالرسالة أصبحت واضحة: إن الاخ الكبير يقوم بمراقبة المجرمين في كل مكان، فلا تقدم على اقتراف أي خطأ في فضاء الانترنت.
شهاب نجار – قائد وحدة مكافحة الإرهاب الالكترونية – شرطة السايبر الدولية – الممثل الرسمي لمكتب السايبربول في الشرق الاوسط. يسعى شهاب لمكافحة الجرائم الإلكترونية والمتطرفين وذلك لحماية المستخدمين لشبكة الانترنت من اي مخاطر الكترونية
إن هذا المقال يعبّر عن وجهة نظر كاتبه، وليس بالضرورة وجهة نظر “مجتمع الأمن المعلوماتي”

بقلم

محمد لحلو

المدير التقني لمدونة مجتمع الأمن المعلوماتي مدون ومغرد حول مجال الأمن المعلوماتي والحماية الإلكترونية ! مهتم بكل جديد حول المجال الأمني بصفة خاصة والتقني بصفة عامة من مواليد مدينة فاس المغرب .

2016 © جميع الحقوق محفوظة
تطوير : عدنان المجدوبي